شبح الهاتف من الجن قصه رعب مخيفة على لسان صاحبها   من مصر بقلم منى حارس


قل لي هل سمعت يوما بأن الأشباح تحب التحدث في الهواتف الجواله والهواتف المنزلية ، و تحب أن تتحدث فيها إلينا من خلال الهاتف ، ربما كانت لا تستطيع الظهور أمامنا بصورتها الحقيقية لذلك تستخدم الهاتف كوسيلة اتصال لتخبرنا بأنها هنا بجوارنا ،  وتريدنا  ان نعرف شيئا ، وترسل لنا رسائلها ،  ولكن ما هي تلك الرساله ، وماذا تريد الأشباح يا ترى، هل تدري وربما من يتصلون بك بعد منتصف الليل وأنت وحيد بالمنزل ليسوا اشباح من الاساس بل هم عمار المكان من الجن يريدون الاستمتاع قليلا ويستغلون فرصه وجود الانسان بمفرده في المنزل ويتسلون معه ويقضون على ذلك الملل ، اقدم اليوم في موقع قصص واقعيه قصه مخيفه جدا بعنوان شبح الهاتف من الجن قصة حقيقية  لسان صاحبها بقلم منى حارس .


شبح الهاتف



أنا ” م ” من مصر ، أريد أن أخبركم بقصتي الغريبه التي حدثت معي منذ سنوات كثيرة في فترة في التسعينات من القرن ،  وقتها كنت في الثانويه العامه  وكانت نهايه امتحانات الثانويه العامه ،  و كنت اجلس في المنزل بمفردي وقد ذهبت جميع عائلتي لزياره عمتي المريضه ،  ولم أذهب معهم ،  فلقد كان اخر يوم واخر  امتحان لي في ماده الأحياء.

وكنت متعبه جدا ومرهقه وأريد النوم  ، فعدت من الامتحان ونمت تركوني وحيده في المنزل  ، ورحلوا جميعا فى الساعه العاشرة مساءا استيقظت  وكان المنزل مظلم تماما ، نحن نسكن في شقة عبارة عن شقتين مفتوحان على بعضهما البعض شقة كبيره جدا ، كانت الشقتان متصلان ببعضهما البعض عن طريق طرقة طويلة فيها الحمامات .

كنا نعيش في شقة و ناكل ونشرب و نشاهد التلفاز  ، و شقه اخرى خاصة بالضيوف والغرباء ، وفيها غرفه ابي وامي ، المهم بأنني استيقظت وكان الظلام يعم المكان المنزل ، يبدوا انهم قد نسوا  ترك منصباح مضاء و نور الصاله ، كنت جائعة جدا حضرت الطعام وبعد الأكل قررت أن أتصل بأحدى صديقاتي حتى اطمئن عليها ، واعرف ماذا فعلت بأمتحان الأحياء اليوم .

وقتها كان وسشيلة الاتصال التليفون الأرضي ، فليس هناك هواتف جواله ولا أيفون ولا أيباد ولا تلك الاشياء لم تكن ظهرت في تلك الفترة من التسعينات ،  اخذت الهاتف وأدخلته إلى غرفتي حتى اتحدث مع صديقتي .

كان عندنا هاتفان متصلان بنفس الاسلاك في كل  شقه هاتف ، وقتها رفعت سماعه الهاتف بعد أن أغلقت باب الغرفه ، في الحقيقية كنت اشعر بالتوتر الشديد ،  لا ادري لماذا ولكنني كنت اشعر بالتوتر والخوف  فلقد كنت وحيده في المنزل ،  رفعت  سماعه الهاتف حتى اتصل ب صديقتي ،  ولكن حدث شيء غريب جدا ، فمجرد رفع السماعة سمعت صوت الازرار وهي تضرب من الهاتف الاخر ، وكأن هناك من يتصل بالهاتف الأخر في نفس اللحظة .

لانيي كنت اسمع أصوات الأرقام وهي تضرب وضعت السماعه ، وأنا أقول ربما كان الهاتف الأخر معلق أو أحدهم نسي وضع السماعه جيدا من يدري ، ربما لم يضعوا السماعة في مكانها الصحيح، قررت الذهاب للشقة الاخرى ووضع السماعة بطريقة صحيحة .

ذهبت بتوتر الى الشقه الاخرى ومررت من امام الحمامات كنت اشعر بالتوتر الشديد لا ادري لماذا ، ولكن احساس بالخوف يتملكني وذهبت الى الهاتف  وكانت السماعه موضوعة في مكانها وقتها ،  شعرت بالحيره وضعت السماعه جيدا  ، قلت ربما كانت الأسلاك مهزوزه ، وذهبت الى غرفتي من جديد اركض برعب ، وبعدها رفعت السماعه حتى اتصل ب صديقتي فاذا بنفس مشكله فهناك من يضرب الأرقام من الهاتف الأخر وكأن أحدهم يتصل بالهاتف الأخر في نفس اللحظه التي أرفع فيها السماعه.

فذهبت من جديد الى الشقه الأخرى لأتاكد ، فقلت لنفسي ربما لم اضع السماعه جيدا المرة السابقه ، فوضعتها جيدا وذهبت اجري الى غرفتي ورفعت السماعه  من جديد فاذا بنفس المشكله هناك من يتصل بالهاتف من الشقه الاخرى ، وقتها شعرت بالقلق وقلت لنفسي ربما عيب في الاسلاك ، ذهبت من جديد وفي تلك المرة رفعت الفيشة نهائيا وقمت بازاله  السلك نهائيا من التليفون وقطعت عنه الحرارة تماما .

لاتخلص من تلك المشكلة و ذهبت لغرفتي  وانا اردد ما احفظه من القران الكريم ، لا ادري كنت حقا خائفة ومتوترة ، وذهبت واجري الى غرفتي في الشقه الاخرى واغلقت الباب بالمفتاح ،  ورفعت الهاتف لا تحدث مع صديقتي ، وكانت المصيبة انها  نفس المشكله اللعينة ، فهناك من يضرب الارقام من الهاتف الأخر الذي قطعت عنه الحرارة منذ لحظات فهناك من وضع السماعة ويقوم بالاتصال الآن .

شعرت بالفزع الشديد والخوف ،فدخلت الى شرفة غرفتي واغلقت الباب خلفي واخذت انظر الى الشارع ،آلا ادري ماذا افعل قد كنا نسكن في الدور الثالث ، كنت مرعوبه جدا  ، و هنا رأيت أختي المتزوجه كانت تريد مفتاح باب العمارة المغلق من الاسفل ، اخذت اصرخ واقول لها انقذيني هناك لص  في الشقه الاخرى و يتصل بالهاتف.

اخذت اختي تقول لي هل  انت متاكده ، قلت لها نعم متأكدة هناك عصابة لصوص في الشقة الاخرى ، نادت اختى على الجيران واجتمع الجيران والكثير من الناس ، وصعدوا  إلى الشقه ، بعد ان القيت لهم مفتاح الشقه من البلكونه.

دخل الجيران وفتشوا الشقة ولكنهم ، فلم يجدوا شيئا وهنا قال لي رجل كبير من جراننا شيء غريب جدا قال لي : يا بنتي شغلي القران الكريم في الشقه فربما  هو عامر من عمار المنزل من الجن كان يتسلى معك و هو من فعل ذلك وهو من ضايقك ، لا تقطعوا القران من المنزل ابدا ،  كنت لا اعرف من هم  عمار المكان و ما هو العامر هذا ، بعدها اخذت اقرأ وعرفت بأن هناك عمار من الجن يعيشون في المنازل التي نعيش فيها مثلنا تماما ،  ويظهرون ونحن نائمون في الليل لذلك لا يجب ان نستيقظ لفترات طويله من الليل ونزعجهم ونضايقهم في بيوتهم ، ويجب ان لا نركز في في اي شيء ليلا و ان وجدنا اشياء غريبه تتحرك  ليلا يجب ألا ننظر لها كثيرا ونركز فيها فهذا أفضل فلا نعرف ما هي تلك الأشياء ، وعمار المكن من الجن ليسوا كلهم أشرار بل القليل منهم هم من يضايقون أصحاب المنزل من البشر ويلعبون معه ويخيفونه واحيانا كثيرة يستغلون وجوده بمفرده في المنزل حتى يخيفونه ، لذلك لابد من تشغيل القرىن الكريم بأستمرار في المنزل فالبيوت التي لا يذكر فيا أسم الله هي منازل للشياطين هكذا تعلمت وعرفت عن عمار المنزل ، كما عرفت بأن عمار المنزل أحيانا يضايقون صاحب المنزل فيسرقون بعض أشيائه ، فكم مرة ضاع منك شيء من ملابسك واشيائك في المنزل وتكون متأكد بأنك وضعته في مكان ما ولكنك عند البحث عليه لا تجده ولكن يظهر الشيء في نفس المكان بعد فترة .

وكم مرة وأنت تجلس في المنزل شممت رائحة طعام جميلة وشهية في منزلك وانت لا تصنع هذا الطعام ، انهم عمار المنزل من الجن يطبخون فهم مثلنا تماما لهم حياتهم واطفالهم فلا تضايقوهم ، وقل لي كم مرة سمعت أصوات تجري في المنزل وأقدام تمشي وتدب في الارض وتقول لنفسك انه الوهم ، ولكن هل اخبرك بشيء ، انه ليس الوهم ولكنها اصوات اقدامهم التي يتحركون بيها واصوات اقدام اطفالهم ، وكم مرة شاهدت بطرف عينيك شيء اسود او ابيض يتحرك وانت تجلس تشاهد التلفاز وحيدا بالمنزل .


لا تقل لا من فضلك  فالكثير منا قد حدث لهم موقف مشابه من هذه المواقف التي ذكرتها ، ولكن لا تخف فهذا شيئا عادي جدا ويحدث كل يوم ومع الكثيرين ، ولكن عليك ألا تؤذي  عمار المنزل من الجن  الذين يسكنون معك بالمنزل من الجن واتركهم يعيشون حياتهم ويتعبدون واجعلب القران الكريم دوما في المنزل ورش الملح الخشت أمام باب منزلك واسفل الفراش فالجن والارواح الشريرة لا تحب الملح ، لقد قرأت الكثير عنهم بعد تلك الحادثة وتعلمت عنهم الكثير ربما افادت تلك المعلومات أحد منكم لذلك قررت أن أكتب تجربتي لكم ربما استفدتم في النهاية وعرفتم شيئا جديد .