ثلاث مباريات معقدة لريال مدريد في سبتمبر لكسب الثقة


سلط موقع ‘‘البرنابيو‘‘ الإسباني، الضوء على مباريات ريال مدريد في شهر سبتمبر الجاري عقب فترة التوقف الدولي.


ثلاث مباريات معقدة لريال مدريد في سبتمبر لكسب الثقةوأوضح الموقع الإسباني الشهير، أن شهر سبتمبر الجاري، هو شهر حاسم للفريق الملكي بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان من أجل الحفاظ على وتيرة عالية مع بداية الموسم، وهذا هو السبب الرئيسي في أن الفترة الراهنة مهمة جدًا للتحضير قبل العودة إلى منافسات الليجا من جديد بنهاية الاستراحة الدولية.

وواصل زيدان قيادة تدريبات الريال في فالديبيباس بدون 13 لاعبًا بسبب التزامهم بأداء الواجب الوطني مع منتخبات بلادهم، ويأمل زيزو استعادتهم بأمان دون أن يتعرض أي منهم لفيروس الفيفا.

وستكون القضية الرئيسية خلال هذين الأسبوعين هي استعادة جزء مهم من المصابين، ومن الممكن أن ستعيد زيدان أربعة من لاعبيه وهم، رودريجو غوس، جيمس رودريجيز، إبراهيم دياز، إدين هازارد.

وأشار الموقع إلى أن اللاعب البلجيكي هازارد هو اللاعب الأقرب من بين المصابين للعودة ضد ليفانتي يوم 14 سبتمبر في الأسبوع الرابع بالليجا على ملعب سانتياجو برنابيو، بعدما تم إطلاق سراحه في معسكر منتخب بلجيكا، ليعود إلى مدريد لمواصلة مرحلة التعافي من الإصابة، وسيكون زيدان بحاجة ماسة لعودته بعد تأكد غياب جاريث بيل للإيقاف بعد طرده ضد فياريال.

وأكد الموقع أن الريال سيكون على استعداد لخوض ثلاث مباريات معقدة في شهر سبتمبر من أجل كسب الثقة، وتثبيت أنفسهم كمنافسين أقوياء في كافة البطولات، حيث سيبدأ الريال مسيرته في دوري أبطال أوروبا بمواجهة أقوى خصم له في المجموعة، باريس سان جيرمان، وستكون هذه المباراة على ملعب بارك دي برانس يوم 18 سبتمبر المقبل، في مباراة يمكنها بشكل كبير تحديد متصدر المجموعة الأولى.

وسيكون من شأن انتصار الريال في أوروبا ضد مثل هذا المنافس القوي أن يمنح الفريق الملكي الثقة اللازمة لمواجهة حملته الأوروبية بأعلى مستوى معنويًا، بعد خيبة الأمل في العام الماضي.

ثم سيكون الريال أمام اختبار قوي في الليجا بعد مباراة باريس بأربعة أيام فقط، عندما يحل ضيفًا على إشبيلية على ملعب رامون سانشيز بيزخوان يوم 22 سبتمبر، ومن المعروف أن دائمًا ما تكون مباراة الريال وإشبيلية ذات طابع خاص، وستزداد تعقيدًا على الريال لأنه سيلعب ضد مدربه السابق جولين لوبيتيجي الذي يقود العملاق الأندلسي ويتمنى إلحاق الضرر بالفريق الملكي.

ثم سيستضيف ريال مدريد غريمه أوساسونا على ملعب سانتياجو برنابيو يوم 25 سبتمبر، قبل أن يتحرك الريال نحو ملعب واندا ميتروبوليتانو يوم 28 سبتمبر لملاقاة أتلتيكو مدريد في ديربي العاصمة في واحدة من أقوى مباريات الموسم بالنسبة للفريقين.

ويرى الموقع أن ريال مدريد لديه 3 مباريات معقدة خلال 10 أيام فقط في شهر سبتمبر وذلك بمواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي بدوري الأبطال، ثم مواجهة إشبيلية يوم 22 سبتمبر، ثم مواجهة أتلتيكو مدريد يوم 28 سبتمبر.