أطعمة تساعد في علاج انسداد الشرايين


أمراض القلب هي السبب الأول لحدوث الوفاة حول العالم، ويأتي انسداد الشرايين في مقدمة المشكلات الصحية الخطيرة التي تصيب القلب، إذ أنّها تعيق تدفق الدم بصورة طبيعية.

انسداد الشرايين
ويمكن استخدام الأطعمة كعلاج طبيعي في تخفيف انسداد الشرايين والحفاظ على صحة القلب. إليك قائمة بأهم الأطعمة التي ينصح بإدراجها ضمن النظام الغذائي اليومي.
 
نبات الهليون
الهليون هو واحد من أفضل الأطعمة لتطهير الشرايين، فهو غني بالألياف والمعادن، ومن ثم يساعد على خفض ضغط الدم ومنع جلطات الدم.
إذ يعمل نبات الهليون داخل الأوردة والشرايين لتخفيف الالتهاب الذي قد يتراكم مع مرور الوقت.
 
زيت الزيتون
يحتوي زيت الزيتون على حمض الأوليك غير المشبع الأحادي، وهو حمض دهني أساسي يخفض الكوليسترول الضار ويزيد نسبة الكولسترول الجيد.
كما أن زيت الزيتون غني بالمواد المضادة للاكسدة، وهو واحد من أصح الزيوت المستخدمة في الطهو، ولذلك ينصح استخدامه بدلاً من أنواع الزيوت الأخرى.
ويجب اختيار زيت الزيتون البكر العضوي لتحقيق أقصى استفادة.
 
الخضراوات الورقيَّة
يمكن أن يمنع البروكلي أو القرنبيط انسداد الشريان لأنها خضراوات مليئة بفيتامين كي، ويقوم البروكلي بمنع أكسدة الكوليسترول، وهو مليء بالألياف التي تقلل من ضغط الدم والإجهاد.
إذ يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى تمزيق وتراكم البلاك في جدران الشرايين.
ويحتوي القرنبيط على السولفورافان، مما يساعد الجسم على استخدام البروتين لمنع تراكم البلاك في الشرايين.
 
الأسماك الدهنيَّة
مثل الماكريل والسلمون والسردين والرنجة والتونة، فهي غنية بالدهون الصحية، والتي يمكن أن تساعد في إزالة الشرايين.
كما تسهم الأحماض الدهنية أوميغا 3 في زيادة الكوليسترول الجيد مع تقليل مستويات الدهون الثلاثية، وتقليل التهاب الأوعية الدموية وتشكل جلطات الدم في الشرايين.
ويساعد الكركم في تقليل الأضرار التي لحقت بجدران الشرايين، والتي يمكن أن تسبب تجلط الدم والبلاك ويحتوي الكركم على فيتامين B6، مما يضمن الحفاظ على مستويات جيدة من الهوموسيستين، والتي يمكن أن تسبب تراكم البلاك وتلف الأوعية الدموية.
 
الحبوب الكاملة 
تحتوي الحبوب الكاملة على ألياف قابلة للذوبان، والتي ترتبط بالكوليسترول الضار في الجهاز الهضمي وتزيله من الجسم.
أيضاً تحتوي الحبوب الكاملة على المغنيسيوم الذي يوسع الأوعية الدموية ويبقي ضغط دمك بمستويات منتظمة.
ويعد اللوز هو الخيار الأفضل لأنه يحتوي على نسبة عالية من الدهون غير المشبعة الاحادية وفيتامين هـ والألياف والبروتين.
كذلك يمنع المغنيسيوم المتوفر في اللوز تكوين البلاك ويقلل من ضغط الدم.
ويعد الجوز مصدراً جيداً اخر للحمض الدهني أوميغا 3، مما يقلل الكوليسترول الضار ويرفع مستويات الكوليسترول الجيد، مما يقلل بدوره من خطر تراكم البلاك في الشرايين.